الموسوعة الإلكترونية الشاملة للتراث الثقافي والروحي للطريقة المريدية ww.wikimouridia.com

كلمة الاديب والشاعر المبدع امين ولد حامد

Posted on 25 فبراير, 2015 | in العبد الخديم, بحوث ومقالات | by

Résultat de recherche d'images pour "‫أمين ولد حامد حفيد المؤرخ المختار ولد حامد:‬‎"بسم الله الرحمن الرحيم وصلى الله على نبيه الكريم

لعله من نافلة القول أن نقول إن الشيخ أحمدو بمب -رضي الله عنه وأرضاه- كان فريد زمانه، أو إنه كان وحيد أوانه، أو إنه بلغ مرتبة لم يبلغها أحد من أقرانه، أو إنه لا يعرف في زمانه أحد يوازيه في سمو المكانة الروحية وجمال وجلال الحضرة الربانية فكل ذلك معلوم شائع لا يتنازع فيه اثنان، كما أنه من نافلة القول القول إنه كان القطب الذي دارت عليه رحى القطرين السينغال وموريتانيا، بل رحى كل أقطار إفريقيا والعالم، فأثمرت دعوته وأنبتت من كل زوج بهيج , أصلح القلوب فصلحت الأجساد , كل ذلك معلوم للخاص والعام، لا حاجة إلى أن يماط عنه اللثام، أو أن تطال فيه أطناب الكلام. فالشيخ أحمد بمبا لم يكن ذلك القطب الذي يربي الناس فحسب، ولا ذلك الغوث الذي يقوم على حوائجهم فقط، بل كان مدرسة كاملة في كل شيء…

وافق بين العلم والعمل، وجمع بين الحكمة والموعظة الحسنة، وتميز عن شيوخ عصره ببعد النظر، ورجاحة التفكير، وسماحة التصرف، فلذلك هزم النصارى بلا سيف، وانتصر على الاستعمار بلا عنف، مع أنه لم يرفع في وجههم أبدا غير الكلمة، ولم يعاملهم إلا بالحكمة، وهم عادوه وآذوه ونفوه، وكان من طالع سعد القطر الموريتاني أن جعله الله واحدا من الأقطار التي تم نفي الشيخ إليها فتلقاه الناس بالقبول , فكان بذالك هبة الجنوب للشمال فتسابق الناس إلى الغرف من معينه وطلب مدده الروحي ثم إن عاقبة تلك المحنة كانت للشيخ لا للمستعمر ، كما يعلم ذلك كل من استقرأ أحواله وأحوالهم، وجعل الله كلمته هي العليا وكلمة الذين كفروا هي السفلى، حتى أذعنوا له وخلوا بينه وبين مراده ومريديه. ولم يلبث أن صار كعبة الناس وقبلتهم، وكهفهم ، وبغيتهم،فاتسعت شهرته وطار ذكره يقول العلامة الشاعر الشيخ محمد الأمين بن الشيخ المعلوم البصادي:

إليك وإلا فالنجائب في تعب                  خديم الذي حلى بحلته كعب
علوت الورى كعبا وحجوك كعبة               فمن كل واد ينسلون ومن حدب
وللحج ميقات وحجك دائم                    فليس إلى شهري جمادى ولا رجب
قطعت إليك البحر والبحر أنت هو           وقاطع بحر نحو بحر من العجب

وقد أسس الشيخ طريقته المعروفة بالطريقة المريدية على الحسن و الإحسان، لا على الجبر والإذعان، طريقة الإسلام السمح الذي انتشر منه بجهاد اللسان والبيان أضعاف ما انتشر منه بجهاد البنان، فدخل الناس في طريقته أفواجا، وما زالت لهم هذه الطريقة حتى اليوم نبراسا وهاجا، أسلم على يديها الملايين ممن كانوا كافرين، واهتدى بهديها الملايين ممن كانوا مسلمين، ولا يزال شعاعها ممتدا إلى اليوم، ينشره بعده أبناؤه وأبناء أبنائه، وأبناء أبناء أبنائه.

ولا شك أن من أراد أن يتحدث أمام أبنائه، الذين هم في حياته بدور شمسه، وأقمار زماننا منذ حلوله في رمسه، عما له من عجيب الخبر لن يكون إلا كمستنزل المطر على المطر، أو مستبضع التمر إلى هجر أو إلى خيبر، فلنجعل حديثنا عنه اليوم استمدادا لا حديثا معادا، ولننزل حياته الماضية المرضية على حياتنا الحاضرة الزكية كي يكون ذلك لنا درسا مستفادا، فلنا في كل لمحة منها عبرة وتذكرة، وكل منا يتخير منها ما يحتاجه في نفسه أو مجتمعه في عصره، وما يتناسب مع الأوضاع في ذلك العصر في مصره ، فطوبى لمن رآه، أو من رآى من رآه، أو من رآى من رآى من رآه، وهم نحن اليوم في هذا الصالون المبارك

ولايفوتنا أن ننوه بالإنتشار الملحوظ للطريقة المريدية وماتقوم به من دور تنويري وإصلاحي لإرشاد الناس لما فيه صلاح دينهم ودنياهم , وماكان لهذا الجهد أن يبلغ ما بلغ لولا مواصلة أبناء الشيخ لمشروعه الإصلاحي السمح ، فجزاهم الله عن الإسلام والمسلمين ولن يكونوا لمن يلقاهم في طريق، أو يدخل عليهم من باب إلا كمثل ما قال فيهم والدنا المختار بن حامدن رحمه الله تعالى:

مكثت على البيض الأوانس أدخل            زمانا على غزلانها أتغزل
أغادي لديهن الصبوح من الصبا              أعل بكاسات الغرام فأثمل
وبينا أرى أني إذا شبت أرعوي                وأصحوا إذا بي في الهوى أتغلغل
وبينا أرى أني ستنهاني النهى                   إذا الطفل مني ذو التمائم أعقل
وكنت أظن البيض يجزينني الهوى               بنيل إذا بالبيض من ذاك أبخل
فلما رأيت البيض لا نيل عندها               “واني إلى قوم سواهن أميل
نحوت إلى طوبى فطوبى لمن نحا                 لطوبى ومن في مصر طوبى سينزل
أريد بني الشيخ الخديم بمدحة                  فمن أي أبواب المدائح أدخل
أأدخل من باب السيادة والعلا                إلى وصف قوم مجدهم متسلسل
أأدخل من باب النباهة والنهى                 فإنهمُ أذكى من الناس أنبل
أأدخل من باب السماحة والندى             إلى وصف قوم حاتمَ الجود أبخلوا
إذا ما بيوت المال لاقت يديهم                ” تطاير منها قادح ومفلل
فما فعل الطائي في الجود والعطا               كفعلهمُ يوما ولا كاد يفعل
أأدخل من باب المعارف والتقى                وأعمال بر زِنَّهم وبها حلوا
فأذكر ما أوتوا من العلم والهدى               فباعهمُ في ذلك الباب أطول
أأدخل من هَنَّا أأدخل من هنا                 ففي كل أبواب الثنا لي مدخل
ولكنني عن ذلك الشأو قاصر                 ولو كنت أعدو دائما وأهرول
فأبلغ من نطقي سكوتي عاجزا                 فما أنا إن أكثرت إلا مقلل
ألئك قوم بالعفاف تأزروا                      وبالمجد والتقوى ارتدوا وتسربلوا
كأن لم يلد إدريس يوما وثابت                ولا أنس نجلا سواهم وحنبل
ففخرهم العليا وذخرهم التقى                  ورقمهمُ في الفضل والمجد أول
ولا فخر إلا وهو من دون فخرهم             ولا ذخر إلا ذخرهم منهم أكمل
والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

 

الاديب والشاعر المبدع امين ولد حامد حفيد المؤرخ المختار ولد حامد:

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Recent Posts

Default utility Image دراسة سيميولوجيا تواصلية لصورة الشيخ صالح بسم الله الرحمن الرحيم كائنا من كان في حياتنا اليومية ذا بصر سليم يرى أن...
Default utility Image محبة الرسول الكريم عند العبد الخديم في هذا العصر الذي طغت فيه المادية بمذاهبها وفلسفاتها النفعية، وسادت الكراهية والوحشية بظهور نابتة...
Default utility Image رحيل البطل! رحيل البطل العلامة الشيخ سيدي بوسو ابن الشيخ مولاي علي ابن الشيخ امباكي بوسو رحمهم...
Default utility Image يقولون مَرَّ وهذا الْأَثرْ !! “ يقولون مَرَّ وهذا الْأَثرْ !! ” بقلم المفتش عبد الأحد لوح من أروع ما أثمرَتْه...
Default utility Image الحكمة في تعاليم الشيخ الخديم رضي الله عنه معنى الحكمة في اللغة والاصطلاح: والحِكْمَةُ في اللغة هي الاتقان والاحكام، وأما الحكمة عند الفلاسفة...

Recent Posts

Default utility Image Default utility Image Default utility Image Default utility Image Default utility Image

Recent Posts

Default utility Image دراسة سيميولوجيا تواصلية لصورة الشيخ صالح بسم الله الرحمن الرحيم كائنا من كان في حياتنا اليومية ذا بصر سليم يرى أن...
Default utility Image محبة الرسول الكريم عند العبد الخديم في هذا العصر الذي طغت فيه المادية بمذاهبها وفلسفاتها النفعية، وسادت الكراهية والوحشية بظهور نابتة...
Default utility Image رحيل البطل! رحيل البطل العلامة الشيخ سيدي بوسو ابن الشيخ مولاي علي ابن الشيخ امباكي بوسو رحمهم...
Default utility Image يقولون مَرَّ وهذا الْأَثرْ !! “ يقولون مَرَّ وهذا الْأَثرْ !! ” بقلم المفتش عبد الأحد لوح من أروع ما أثمرَتْه...
Default utility Image الحكمة في تعاليم الشيخ الخديم رضي الله عنه معنى الحكمة في اللغة والاصطلاح: والحِكْمَةُ في اللغة هي الاتقان والاحكام، وأما الحكمة عند الفلاسفة...

Tag Cloud

Close Box

Please enter your username or email address.
You will receive a link to reset the password via email.